مورينيو: لست قائدا طبيعيا.. وهذا الأمر في حمضي النووي

مورينيو: لست قائدا طبيعيا.. وهذا الأمر في حمضي النووي

 تحدث البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب روما، عن تغير أسلوب قيادته في روما والأمور التي تحفزه.


وقال مورينيو، في حوار مع "سكاي سبورتس": "هذه طبيعة أي شخص يريد البقاء في كرة القدم لسنوات عديدة، إذا لم تكن تحب كرة القدم وحققت كل شيء، يمكنك الجلوس والاستمتاع بالميداليات وحياتك خارج كرة القدم".


وأضاف: "لكن إذا كنت تحب كرة القدم، فأنت لا تريد التوقف، ولا تشعر بأنك تتقدم في العمر بل تشعر بالحيوية وصغر السن، ويبقى معك هذا الشعور حتى الأيام الأخيرة، وبالتالي الحافز يتواجد في الحمض النووي".


وعن وصفه بالقائد العظيم، علق مورينيو: "القيادة تعني أن يتبعك الناس، وكي يحدث ذلك يجب أن يؤمنوا بك، ويحدث ذلك عند شعورهم بالتعاطف والأمانة تجاهك".


وزاد: "ما تعنيه القيادة بالنسبة لي، ألا أحبط الناس، يجب أن تكون معهم ومن أجلهم طوال الوقت، يجب أن يثقوا بك".


وتابع: "لا أقول إنني قائد طبيعي في صغري كنت قائدا صامتا، لكن وظيفتي لم تسمح لي بالبقاء على نفس الوضع، وهو طبيعتي، توجب علي أن أكون في عيون العامة طوال الوقت وأن أتواصل مع وسائل الإعلام وهذا يحدث فارقا كبيرا".


وواصل: "مع ذلك يبقى مفتاح النجاح واحد، وهو امتلاك إستراتيجية، لا يمكنك توقع نجاح كل شيء، لكن كلما كنت جاهزا، كلما وضعت المزيد في التدريبات".


وأتم: "يمكنك تقليص الأمور غير المتوقعة، وهذا يمنحك الفرصة لوضع الاختيارات واتخاذ القرارات بشكل أسهل، هناك مخاطرة في كرة القدم، وعليك تقليصها بالتحضير بأفضل صورة ممكنة".

Related Posts

إرسال تعليق

أحدث أقدم